¨°o.O (منتديات جنة الأخوه النسائيه) O.o°¨

السلام عليكم اختي الزائره
نرحب بكي في منتدانا وندعوكي للدخول او التسجيل اذا كنتي لستي عضوه
منتدانا متنوع فيه الكثير من المواضيع التي تهمك والبرامج الرائعه
والعاب الفلاش وألذ المأكولات والكثير الكثير


¨°o.O (منتديات جنة الأخوه النسائيه) O.o°¨


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الغناء والموسيقى بين التحليل والتحريم(الجزء الثاني)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام عبادة
رتبة الاشراف
رتبة الاشراف
avatar

الاوسمه :
عدد المشاركات : 2124
علم دولتي :
رقم العضويه : 14
مزاجي :
نشاط العضوه :
60 / 10060 / 100

دعاء :
الشكر : 7
نقاط : 1610

مُساهمةموضوع: الغناء والموسيقى بين التحليل والتحريم(الجزء الثاني)   الثلاثاء أبريل 21 2009, 12:31


السلام عليكم

الغناء والموسيقى بين التحليل والتحريم



(الجزء الثاني)


أدلة المبيحين للغناء:

من المعروف في علم الأصول ، ومن حديث الرسول الصحيح أن ما سكت الله عنه ، فهو حلال، والله لم ينس شيئاً ، و لا ينسى ، فالمسكوت عنه إنما سكت عنه تخفيفاً ... وهذه قاعدة لا يختلف فيها اثنان.
وبناءً على هذا الأصل المعروف من أصول التشريع اعتمد الذين ذهبوا إلى (إباحة) الموسيقى والغناء ، عندما تمكنوا من ردّ الأحاديث والآراء التي تذهب إلى التحريم القاطع ـ من وجهة نظرهم ـ فابن حزم وهو من الأئمة الذين يميلون للإباحة ، يتتبع الأحاديث التي اعتمد عليها الذين ذهبوا إلى التحريم القاطع .. وهو يحمل عليها من جهة سندها ورواتها ، كما يطعن فيها من ناحية فهم المانعين ، ومثله ـ في هذا المنهج ـ أبو الفضل المقدسيّ .. وبعد أن ينتهي ابن حزم الأندلسي ، وأبو الفضل المقدسيّ من تتبع الأحاديث سنداً ومتناً .. يريان أن النتيجة الطبيعية هي الرجوع إلى (الأصل) وهو (الإباحة) ما دام لم يصح فيها تحريم ، ويقول ابن حزم الأندلسيّ في ذلك : (إنه لم يصح في باب تحريم الغناء حديث ، وكل ما فيه فموضوع) .. ثم يقول : "ووالله لو أسند جميعه أو واحد منه فأكثر من طريق الثقات إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم لما تردّدنا في الأخذ به" .

ومن ثم يتدرج ابن حزم ـ بعد الانتهاء من تتبع أحاديث التحريم ـ إلى المرحلة الثانية التي يقوم عليها الرأي القائل بالإباحة ، وهي تقديم عدد من الأحاديث النبوية الصحيحة التي تفيد إباحة الرسول ـ قولاً ، أو فعلاً ، أو تقريراً ـ للسماع.
ـ فعن عائشة أم المؤمنين ـ رضي الله عنها ـ أن أبا بكر دخل عليها وعندها جاريتان تغنيان وتضربان ورسول الله صلى الله عليه وسلم مسْجى بثوبه ، فانتهرهما أبو بكر ، فكشف رسول الله صلى الله عليه وسلم وجهه ، وقال: "دعهما يا أبا بكر فإنها أيام عيد" ...

وفي حديث عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت : كانت جارية من الأنصار في حجري ، فزففتها فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يسمع غناءً فقال : "يا عائشة ألا تبعثين معها من يغني ؛ فإن هذا الحي من الأنصار يحبون الغناء؟ ...
وعن جابر رضى الله عنه "نكح بعض الأنصار بعض أهل عائشة ، فأهدتها إلى قباء ، فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم : "أهديت عروسك؟" قالت نعم : قال : "فأرسلت معها بغناء فإن الأنصار يحبونه" ؟ قالت : لا ، قال : "فأدركيها يا زينب ـ وهي امرأة كانت تغني بالمدينة ـ" .

ويروي المقدسي بسنده إلى خالد بن ذكوان عن الرُّبَيِّع بنت مُعَوّذ قالت : جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فدخل عليّ صبيحة بُني عليّ فجلس على فراشي كمجلسك مني ، فجعلت جويريات يضربن بدف لهن ، ويندبن من قتل من آبائي يوم بدر إلى أن قالت إحداهن : وفينا نبيٌّ يعلم ما في غد ، فقال : "دعي هذا وقولي الذي كنت تقولين قبله". وهذا حديث صحيح أخرجه البخاري" !!

ويذكر عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سافر سفراً طويلاً فنذرت جارية من قريش لئن ردَّه الله تعالى أن تضرب في بيت عائشة بدفّ ، فلما رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم جاءت الجارية فقالت عائشة لرسول الله صلى الله عليه وسلم : فلانة ابنة فلان نذرت لئن ردّك الله تعالى أن تضرب في بيتي بدف ، قال : "فلتضرب" قال أبو الفضل : وهذا إسناده مفصل ، ورجاله ثقات ، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "لا نذر في معصية الله" فلو كان ضرب الدف معصية لأمر بالتكفير عن نذرها أو منعها من فعله .

وعن عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت : "دخل عليّ رسول الله صلى الله عليه وسلم وعندي جاريتان تغنيان بغناء بعاث ، فاضطجع على الفراش ، وحول وجهه ، فدخل أبو بكر فانتهرني ، وقال لي : أمزمار الشيطان عند رسول الله صلى الله عليه وسلم : فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "دعهما"
ويروى عن طريق أبي داود عن نافع مولى ابن عمر قال : سمع ابن عمر مزماراً فوضع إصبعيه في أذنيه ، ونأى عن الطريق ، وقال لي : يا نافع ، هل تسمع شيئاً ؟ قلت: لا . فرفع إصبعيه من أذنيه ، وقال : كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم وسمع مثل هذا ، وصنع مثل هذا (ولو كان الغناء حراماً لما اكتفى الرسول بوضع يديه على أذنيه تنزيهاً لنفسه ؛ بل كان نصّ على التحريم).

وعن عائشة أم المؤمنين ـ رضي الله عنها ـ قالت : جاء حبش يزقنون في يوم عيد في المسجد، فدعاني النبي صلى الله عليه وسلم حتى وضعت رأسي على منكبه ، فجعلت أنظر إلى لعبهم ، حتى كنت أنا التي انصرفت عن النظر.
ويروى من طريق سفيان الثوري عن أبي إسحاق السبيعي ، عن عامر بن سعد البجلي أنه رأى أبا مسعود البدري ، وقرظة بن كعب ، وثابت بن يزيد ، وهم في عرس وعندهم غناء فقلت لهم: هذا وأنتم أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم ؟ فقالوا : إنه رخص لنا الغناء في العرس ، والبكاء على الميت من غير نوح.

وكما اعتمد المانعون للغناء على بعض الآراء الفقهية ، كذلك اعتمد المبيحون له على بعض الآراء الفقهية.
فإلى جانب ـ ابن حزم الأندلسي ، وأبي الفضل المقدسيّ ـ اللذين دافعاً بقوةٍ عن السماع ، يرى هؤلاء أن الشافعي لم يقل بالتحريم ، وإنما هو ضد الإكثار منه ، كما يرون أن كثيراً من آراء الفقهاء لا تفيد التحريم بإطلاقه .
ـ ومذهب أحمد ومالك أقرب إلى الكراهية منهما للتحريم ، فهما كالشافعي أقرب إلى التوسط ؛ بل وأباح الشافعي سماح الحداء والرجز وإنشاد الشعر ، وقراءة القرآن بالترنّم حدرًا وتحزيناً ، ومن هؤلاء ابن حجر العسقلاني ، والماوردي ، وابن قدامة الحنبلي ، ونسب إلى بعض الحنابلة الإباحة.
ـ ومن الذين يبيحون بوضوح كامل ـ على غرار ابن حزم والمقدسيّ ـ أبو حامد الغزالي ، وأبو الطيب الطبري ، والشيخ أبو إسحاق ، وابن الصباغ ، ومن المحدثين كثيرون ـ بشروط ـ وسنذكرهم فيما بعد.

يتبع


********************




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اريج الجنه
رتبة العضوه
رتبة العضوه
avatar

الاوسمه :
عدد المشاركات : 3968
علم دولتي :
مزاجي :
نشاط العضوه :
90 / 10090 / 100

دعاء :
الشكر : 6
نقاط : 1424

مُساهمةموضوع: رد: الغناء والموسيقى بين التحليل والتحريم(الجزء الثاني)   الثلاثاء أبريل 21 2009, 17:35

جزيتى خيرا ام عباده

********************
[

سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضا نفسه و زنة عرشه و مداد كلماته
استغفر الله الذى لا اله الا هو الحى القيوم و اتوب اليه

صل على الحبيب ، يامحب قلبك يطيب
صلاة و سلاما دائمين متلازمين على حبيبى وقرة عيني محمد

http://alqaree.com/index.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام عبادة
رتبة الاشراف
رتبة الاشراف
avatar

الاوسمه :
عدد المشاركات : 2124
علم دولتي :
رقم العضويه : 14
مزاجي :
نشاط العضوه :
60 / 10060 / 100

دعاء :
الشكر : 7
نقاط : 1610

مُساهمةموضوع: رد: الغناء والموسيقى بين التحليل والتحريم(الجزء الثاني)   الأربعاء أبريل 22 2009, 15:41

اشكرك على قراءتك للموضوع
ولكن اتمنى منك متابعة الموضوع
باجزائه كاملةً حتى تحصلي على الفائدة كاملة
حيث انني اتوقع ان هذا الموضوع جاء كجواباً
شافيا لموضوع النقاش
مارايكن اخواتي؟

********************




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فراشة الاسلام
رتبة العضوه
رتبة العضوه
avatar

الاوسمه :
عدد المشاركات : 1093
علم دولتي :
رقم العضويه : 118
مزاجي :
نشاط العضوه :
50 / 10050 / 100

دعاء :
الشكر : 0
نقاط : 1441

مُساهمةموضوع: رد: الغناء والموسيقى بين التحليل والتحريم(الجزء الثاني)   السبت مارس 20 2010, 14:03



موضوعك عجبني كتير

********************







مع افضل شكر لمديرة المنتدى على هذا المنتدى الجميل والانيق
سبحان الله وبحمدة استغفر الله الله اكبر والحمدلله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام عبادة
رتبة الاشراف
رتبة الاشراف
avatar

الاوسمه :
عدد المشاركات : 2124
علم دولتي :
رقم العضويه : 14
مزاجي :
نشاط العضوه :
60 / 10060 / 100

دعاء :
الشكر : 7
نقاط : 1610

مُساهمةموضوع: رد: الغناء والموسيقى بين التحليل والتحريم(الجزء الثاني)   الأحد مارس 21 2010, 11:27

اسعدني مرورك

********************




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الغناء والموسيقى بين التحليل والتحريم(الجزء الثاني)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
¨°o.O (منتديات جنة الأخوه النسائيه) O.o°¨ :: ¨°o.O (الأقسام الدينيه) O.o°¨ :: جنة المسائل الفقهيه-
انتقل الى: